تساعد عملية حقن الدهون الذاتية قل وبعد النتيجه في الوجه في حل مشكلة التجاعيد وعلامات التقدم في العمر، كما أنها تساهم في الحفاظ على على نضارة البشرة وتعزيزها. من خلال السطور القادمة، سنتعرف على هذه العملية، ونسلط الضوء على نتيجة حقن الدهون الذاتية في الوجه قبل وبعد

عملية حقن الدهون الذاتية في الوجه قل وبعد النتيجة

إن السبب الرئيسي وراء شحوب الوجه وظهور التجاعيد هو قلة الدهون فيه، حيث تعمل الدهون على زيادة النضارة وتقليل الخطوط التي توجد في مناطق كثيرة في الوجه.وتجرى هذه العملية عن طريق استخلاص الدهون الذاتية من جسم المريض وإعادة حقنها في الوجه مرة أخرى.

مراحل حقن الدهون في الوجه

تمر هذه العملية بعدة مراحل، هي:

ما قبل حقن الدهون الذاتية في الوجه 

يخضع المريض لعدد من الفحوصات للتأكد من مدى جاهزيته ومناسبته لهذا الإجراء، ومن أهم هذه الفحوصات:

  • الفحص البدني للمريض.
  • تحليل الدم الكامل.
  • تصوير وجه المريض من جميع الجهات للمساعدة في التخطيط الجيد للعملية.

كما أن الطبيب قد يطلب منك ترك تناول بعض الأدوية التي تساهم في تقليل معدل التئام الجروح، أو تؤثر في زيادة سيولة الدم.

حقن الدهون الذاتية

عملية حقن الدهون في الوجه قبل وبعد النتيجه

خطوات إجراء العملية:

  • تخدير المريض تخديرًا موضعيًا أو كليًا بحسب رؤية الطبيب. ويكون التخدير الموضعي في الأجزاء التي تسحب منها الدهون، وأجزاء الوجه التي تحقن الدهون فيها.
  •  شفط كميات من الدهون من العديد من مناطق الجسم، والتي غالبًا ما تكون منقطة البطن والفخذ والأرداف.
  • تقنية الدهون من الشوائب والدم الذي قد يلتصق بها أثناء عملية الشفط.
  • حقن الدهون التي تم شفطها من الجسم تحت جلد الوجه في المناطق التي سبق تحديدها من قبل.
  • تدليك الوجه بصورة جيدة للتأكد من توزيع الدهون.

حقن الدهون الذاتية في الوجه قبل وبعد

يشعر المرضى بالضيق الشديد من شكل الوجه المجعد والمليء بالخطوط ومن شحوب الوجه، وهو الأمر الذي يجعل المريض يبدو كما لو كان كبيرًا في العمر.
ولكن بعد إجراء عملية حقن الدهون يصير الوجه نضرًا ومفعمًا بالحيوية وخاليًا من التجاعيد والخطوط المزعجة.
ويشعر المريض بهذا التحسن بعد العملية مباشرة، ويصل إلى النتيجة المرجوة بعد مرور نحو 6 أشهر من إجراء العملية.

وبعد أن تعرضنا إلى المقارنة التي توضح النتيجة .. نتعرف الآن على أهم المخاطر المتعلقة بهذه العملية.

مخاطر حقن الدهون الذاتية في الوجه قبل وبعد

تشمل المخاطر الأمور الآتية:

قبل حقن الدهون :

قد يتعرض المريض لبعض المضاعفات أثناء شفط الدهون من الجسم، مثل:

  • فقدان كمية كبيرة من الدم.
  • تلف أو تضرر الأعضاء أو الأعصاب في المنطقة التي تسحب منها الدهون.

بعد حقن الدهون :

  • التعرض للعدوى نتيجة التدخل الجراحي.
  • الكدمات والتورمات موضع الحقن.
  • زرقان الجلد.
  • عدم الحصول على النتائج المرجوة من الجراحة.

إمكانية حقن الدهون الذاتية قبل وبعد البوتوكس في الوجه

  •  تعتبر عملية  أفضل بنسبة كبيرة من حقن البوتوكس، نظرًا لعاملين رئيسيين، هما:
    استمرارية نتائج حقن الدهون.
  • أن مصدرها طبيعي.. فيحصل المريض على نتائج طبيعية ولا يتعرض لمضاعفات المواد الصناعية التي تستخدم في البوتوكس.

وبشكل مؤكد.. يمكن الحقن إذا لم يخضع المريض لعملية حقن البوتوكس، ولكن هل يمكن حقن الدهون الذاتية بعد حقن البوتوكس؟
يعتبر هذا الإجراء ممكنًا، ولكن يفضل ألا يتم قبل أن يتخلص الجسم من أثار عملية البوتوكس.
يقوم الدكتور إبراهيم عوض بإجراء العملية وغيرها من عمليات التجميل التي تتطلب مهارة شديدة ليتمكن المريض من الحصول على أفضل النتائج من العملية.