عملية شفط الدهون من العمليات التي تمثل حلاً عملياً ناجحاً في حالات السمنة المفرطة والزائدة عن الحد، حيث تمثل السمنة مخاطر كبيرة على صحة الإنسان، ولها مضاعفات خطيرة على القلب ووظائف الجسم المختلفة، لذلك من الضروري وجود حل للتخلص من تلك الدهون، وجاءت هذه العملية حلاً للكثيرين، يجدون فيه أملاً جديداً نحو حياة أفضل وصحة أقوى، في هذا المقال نتعرف على جميع جوانب شفط الدهون بدون جراحة و خطواتها والتقنيات المستخدمة فيها وكذلك سعرها وتكلفتها في مصر.

مخاطر دهون البطن

الدهون المتراكمة 

تعتبر على رأس أسباب السمنة الزائدة عن الحد في الجسم، تشكل خطورة كبيرة على الصحة، وهذه الدهون المتراكمة توجد في مناطق كثيرة في الجسم أبرزها الصدر والفخذين والمؤخرة إلى جانب البطن، وتتحوّل هذه الدهون إلى ترهلات بعد فترة من الزمن.

السمنة الزائدة 

وهو أحد الأمراض الخطيرة التي تهدد الرجال والنساء على حد سواء، ولها العديد من الأسباب مثل:

عدم ممارسة الرياضة بشكل منتظم، حيث تشكّل الرياضة حلاً مناسباً من أجل إذابة الدهون المتراكمة والتخلص منها.
تناول الوجبات السريعة والاعتماد عليها في النظام الغذائي اليوّمي بدلاً من تناول الوجبات الصحية مثل الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة، وهذه الوجبات من أهم أسباب السمنة لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون والكربوهيدرات الضارة للجسم.
المشروبات الغازية هي الأخرى لها نصيب من الأسباب التي تزيد من السمنة المفرطة، بسبب ما فيها من سكريات وسعرات حرارية زائدة عن الحد.
بالنسبة للنساء، تمثل إجراء العمليات القيصرية للولادة سبباً رئيسياً للترهلات التي تعتبر جزءًا من دوافع إجراء عملية شفط الدهون.

ما هي عملية شفط الدهون

هي عملية نستهدف منها التخلص من الدهون المتراكمة في منطقة البطن والتي تؤثر كثيراً على الشكل العام للجسم خاصة عند النساء اللاتي يشعرن بالاحراج بسبب الترهلات والدهون المتراكمة.
وهي عملية لها غرض تجميلي من ناحية، وطبي علاجي من ناحية أخرى، وذلك لأنها من العمليات التي تعمل علي تحسين الشكل العام والصحة بعد التخلص من الدهون المتراكمة.
وتعد عملية شفط الدهون من العمليات البسيطة التي لا تمثل خطراً على المريض، فهي عملية آمنة تماماً ولا تسبب مضاعفات أو أخطار على الصحة، في حالة إذا تمت بالشكل والطريقة الصحيحة وبالتقنية المثالية، وعلى يد طبيب ماهر متخصص في هذا المجال.

ماهي طرق شفط دهون البطن

هناك العديد من التقنيات الطبية الحديثة المستخدمة في عملية شفط الدهون، والتي بدأ الأطباء باستخدامها لإجراء هذه العملية، ومن هذه التقنيات:

شفط الدهون بالفيزر

يعتبر جهاز الفيزر أحد أهم التقنيات التي تساعد على شفط الدهون بدون جراحة بشكل آمن وبنتائج رائعة ودقيقة للغاية، وهو جهاز يعمل بتقنية الموجات فوق الصوتية، وهذه الموجات تقوم بالتركيز على الدهون المتراكمة داخل الجسم أو في المناطق المختلفة من الجسم مثل البطن والأفخاذ والأرداف والعنق والظهر والصدر، حيث تعمل على إذابة الدهون والتخلص منها نهائياً.

ومن مزايا إجراء عملية شفط الدهون بالفيزر:

جهاز الفيزر آمن و موصى به عالمياً كما جاء في تقرير منظمة الصحة العالمية في عام 2002م.
يعطي الجهاز نتائج رائعة ودقيقة حيث ينقص الوزن والتخلص من الدهون المتراكمة وإذابتها بمقدار 15 لتر.
عملية شفط الدهون بالفيزر لا تسبب ألماً على الإطلاق.
تعتمد العملية بالكامل على المخدر النصفي.
وقت العملية قليل، حيث يمكن إجراء العملية في خلال ساعتين فقط.
يتماثل المريض للشفاء والتعافي بشكل سريع للغاية أكثر من أي عملية أخرى تتم بتقنيات غير الفيزر.
احتمالية رجوع الدهون المتراكمة أو مظاهر السمنة الزائدة عن الحد بعد العملية قليلة للغاية.
وهذه العملية تتم بعد معرفة عوامل عديدة منها عمر الشخص وحالته الصحية العامة، ويقرر الطبيب بعدها إجراؤها بالاتفاق مع المريض.
وتعد عملية شفط الدهون بالفيزر من العمليات التي يعتمد عليها الأطباء كثيراً خلال السنوات السابقة، وذلك لأنها تمثل حلاً سريعاً وآمناً لكل المرضى الذين يبحثون عن عملية شفط الدهون بدون جراحة.
يساعد على شد الجلد بنسبة من 30 الى 40 بالمئة.
يساعد على تقليل النزيف داخل العملية لانة يختار الخلايا الدهنية و يقوم بتكسيرها.

شفط الدهون بالفيزر

وهي وسيلة هامة للتخلص من الدهون المتراكمة في البطن والمناطق الأخرى المختلفة في الجسم، وعملية شفط الدهون بالفيزر تعتمد على موجات منخفضة الطاقة يتم التركيز بها على الدهون من أجل إذابتها بشكل آمن وسريع.
تخضع بعض الحالات إلى التخدير الجزئي، وبعض الحالات الأخرى إلى التخدير الكلي، وهذه العملية لا تسبب ألماً على الإطلاق، ولها نتائج ممتازة وسريعة.

شفط الدهون بالفيزر

شفط الدهون بالموجات فوق الصوتية

من التقنيات الحديثة والتي أثبتت كفاءة عالية و تعتمد هذه التقنية على الموجات فوق الصوتية التي يتم تركيزها على مناطق الجسم المتراكم فيها الدهون وبالتالي إذابتها بدقة كبيرة.

شفط الدهون بالطاقة

تعتمد هذه التقنية على درنقة متحركة بسرعة، يقوم الطبيب من خلالها بإزالة الدهون بشكل أدق وأسرع، ومن مزايا هذه العملية أنها آمنة ولا تسبب آلاماً شديدة، ولكن لا يمكن إجراؤها في جميع الحالات، حيث تسمح بإزالة الدهون في الحالات التي تعاني من تراكم الدهون في منطقة الذراعين والركبتين أو في المناطق الأصغر حجماً في الجسم كما يمكن إجراؤها لبعض الحالات التي تعاني من تراكم الدهون في كل من الرقبة والظهر ومنطقة البطن من الأعلى والجانبين.

شفط الدهون تقليدياً

من الوسائل والطرق القديمة التي تعمل على شفط الدهون والتخلص منها، وتعتمد على حقن محلول معقم في منطقة معينة من الجسم من أجل إزالة الدهون منها، وهذا المحلول يتكوّن من مياه مالحة مع الليدوكائين وإبينفرين وتعتبر من العمليات التي لا يوجد بها ألم كبير، ولكنها تبقى وسيلة تقليدية قد يلجأ لها الأطباء في بعض الحالات.

فوائد عملية شفط الدهون ونتائجها

عملية شفط الدهون لها فوائد عديدة منها:

إزالة الدهون من مناطق عديدة من جسم المريض مثل البطن والأرداف والأفخاذ والرقبة.
الحصول على جسم وقوام متناسق، فهي عملية تهدف لتحسين المظهر العام للجسم.
التخلص من مشكلة السمنة الزائدة ومخاطرها المتعددة على القلب وأعضاء جسم الإنسان المختلفة.
ليس لها أعراض جانبية ولا تشكل خطراً على الجسم، ومخاطر العملية قليلة للغاية بل نادرة.

لعملية شفط الدهون فوائد علاجية أخرى مثل علاج بعض الحالات التي تعاني من الأورام الشحمية، أو مظاهر التثدي لدى الرجال، وكذلك علاج المشكلات الخاصة بعملية التمثيل الغذائي للدهون وتوزيعها في الجسم، وكذلك مشكلات أخرى مثل علامات تمدد الجلد والتعرق المفرط في مناطق محددة من الجسم مثل منطقة الإبط.

شروط إجراء عملية شفط الدهون

عملية شفط الدهون لها شروط محددة في اختيار الحالات التي يتم معها إجراء العملية، حيث يمكن إجراء العملية لحالات دون أخرى، فما هي الحالات التي يمكنها إجراء العملية؟

الحالات التي لا تستجب لأي نظام غذائي أو حمية غذائية من أجل التخسيس أو لنتائج ممارسة الرياضة التي تتمثل في حرق الدهون.
يجب على الحالات التي ترغب في إجراء عملية شفط الدهون أن تتمتع بصحة جيدة للغاية.
يفضل أن تكون الحالة في عمر مناسب، فلا يمكن مثلاً إجراء العملية للأعمار دون الثامنة عشرة.

هل يمكن للحامل أن تقوم بعملية شفط الدهون

لا يمكن للنساء الحوامل الخضوع لهذه العملية، إلا بعد الولادة بفترة كبيرة من أجل إزالة الترهلات الموجودة في بعض المناطق في الجسم، وذلك بعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة من الطبيب المتخصص في جراحة شفط الدهون.

هل يوجد ألم في عملية شفط الدهون؟

لا يوجد ألم كبير أثناء إجراء عملية شفط الدهون، فلا يشعر المريض بالألم بسبب وجود تخدير أثناء العملية، كما أن فترة التعافي لا يوجد بها آلام شديدة، ولكن يشعر ببعض الآلام البسيطة التي سرعان ما تنتهي مع الوقت في الأسابيع التالية بعد عملية شفط الدهون.

هل يوجد ندبات تسببها عملية شفط الدهون؟

لا توجد ندبات بعد عملية شفط الدهون خاصة مع وجود التقنيات الحديثة التي يستخدامها الأطباء مؤخراً، حيث يعتمدون على إحداث شقوق صغيرة أثناء العملية سرعان ما تبدأ بالالتئام بعد العملية حتى تختفي تماماً بعد ذلك أثناء فترة التعافي.

هل تتراكم الدهون مرة أخرى بعد عملية شفط الدهون

تعد الدهون من العناصر الغذائية الهامة للجسم، ووجود الدهون في أجسامنا ضروري، لكن طريقة توزيع الدهون قد تكون هي المشكلة، فعملية شفط الدهون تعمل على التخلص من مشاكل تراكم الدهون حول البطن والخصر والأرداف والفخذين وغيرها من مناطق الجسم، إلا أنها لا تنهي وجودها تماماً في الجسم، حيث يمكن أن تنمو الدهون مرة أخرى حول الكبد والقلب وغيرها من أعضاء الجسم بشكل طبيعي غير مقلق.
أما تراكم الدهون بعد العملية قد تحدث في حالة إذا لم يقم المريض بإتباع التعليمات الخاصة من الطبيب التي تتمثل في ممارسة الرياضة اليومية، وكثرة الحركة وإتباع النظام الغذائي المثالي.

نصائح طبية قبل عملية شفط الدهون

قبل إجراء عملية شفط الدهون، يحتاج المريض إلى عدة نصائح هامة وذلك لضمان الأمان أثناء العملية ولضمان نجاحها، وهذه النصائح هي:

الخضوع لفحوصات لمعرفة هل يعاني المريض من بعض الأمراض الخطيرة والمزمنة أم لا.
لأولئك الذين يتناولون بعض الأدوية مثل الأسبرين أو الأدوية المضادة للالتهابات عليهم أن يتوقفوا عن أخذ هذه الأدوية قبل إجراء العملية بفترة كافية.
للنساء الراغبات في عملية شفط الدهون أن يتوقفن عن تناول حبوب منع الحمل قبل إجراء العملية.
قد يطلب الطبيب من المريض الذي يعاني من فقر الدم أو الأنيميا تناول أقراص مكمّلات الحديد لحماية المريض من الأعراض والمضاعفات التي قد يتعرض لها.

وعلى أية حال؛ فإنه من الأفضل للمريض أن يستشير طبيبه قبل إجراء العملية في كل الجوانب الصحية التي تخصه.

نصائح طبية بعد عملية شفط الدهون

هناك عدة نصائح بعد عملية شفط الدهون، وهذه النصائح الطبية تتمثل في:

لف المنطقة الخاضعة للعملية جيداً بالضمادات المرنة أو بالحزام الطبي الخاص، وذلك حتى لا تحدث بعض المظاهر مثل التوّرمات أو كدمات أو آلام، وذلك لمدة 3 أو 4 أسابيع على الأكثر.
يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية بعد العملية لوقاية المريض من أي مضاعفات أو الحد من العدوى وهذا إجراء طبيعي بعد أي عملية.
يمكن للمريض الحركة بعد أيام من العملية، بل قد يرجع إلى نشاطه الطبيعي ولكن بعد استشارة الطبيب وإتباع تعليماته من هذه الناحية.

هل توجد مخاطر لعملية شفط الدهون

كل عملية جراحية لها بعض الجوانب الخطيرة، ولكن تقليل هذا الخطر يعتمد على العديد من الجوانب الهامة منها مهارة الطبيب والتقنية التي يعتمد عليها في إجراء عملية شفط الدهون، وخبرته السابقة، وكذلك الفحوصات التي تجرى قبل إجراء عملية شفط الدهون.
لذلك لا داعي أبداً للقلق حول بعض مخاطر عملية شفط الدهون، لأنها لا تظهر أي مخاطر أو أعراض جانبية لهذه العملية  في حالة إذا تمت بالشكل الصحيح من خلال الطبيب أو المركز الطبي الذي تجرى فيه عملية شفط الدهون.

ما هي اسعار عملية شفط الدهون في مصر

يفضل المرضى بإجراء عمليات شفط الدهون في مصر وذلك لأن لها مزايا متعددة منها أنها أرخص من حيث التكلفة عن دول أخرى، ووجود أطباء ذوي خبرة كبيرة في مجال التجميل خاصة في عمليات شفط الدهون.
 أما عن اسعار عمليات شفط الدهون في مصر فهي تختلف من مكان إلى آخر، حيث تختلف عملية شفط الدهون بالفيزر مثلاً عن باقي التقنيات التقليدية، وذلك لأنها أكثر أماناً من العمليات الجراحية التقليدية الأخرى.
كما تعد عملية شفط الدهون بالفيزر أكثر تكلفة من عمليات شفط الدهون من خلال الحقن أو الموجات فوق الصوتية وغيرها من التقنيات، وذلك بسبب أن تقنية الفيزر من التقنيات الأكثر أماناً، ولها فوائد رائعة من الناحية التجميلية والعلاجية.
ومن العوامل التي تحدد الأسعار والتكلفة الطبيب الجراح وخبرته السابقة في إجراء عمليات شفط الدهون، وكذلك تختلف حسب المركز الطبي الذي تجرى فيه العمليات، هذا إلى جانب الفحوصات الشاملة قبل العملية.

أفضل دكتور تجميل في مصر

يعد الدكتور إبراهيم عوض استشارى جراحات التجميل بهيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية أفضل من يجري عمليات شفط الدهون في مصر لما له من خبرة كبيرة في هذا المجال، فقد أجرى العديد من العمليات الجراحية في مجال التجميل وشفط الدهون بدون جراحة في مصر عبر العديد من التقنيات الحديثة المستخدمة، مما جعله مرشحاً من الجميع وذاع صيته في الأوساط الطبية خلال الفترة الأخيرة كأحد أفضل جراحي وأطباء التجميل في مصر.