إذا كنت تعاني من مشاكل الأذنين البارزة أو المشوهة أو إذا كان طفلك يعاني من هذه الحالة فإن أحد الخيارات المتاحة التي قد يوصي بها طبيبك هي عملية تجميل الأذنين.
تهدف عملية تجميل الأذن إلى تغيير شكل أو موضع أو حجم الأذنين وذلك لإستعادة تناسقهما مع الوجه، ويمكن إجراء عملية تجميل الأذن في أي سن وهي شائعة أكثر في الأطفال من سن  5 – 15.

لماذا يتم اللجوء لعملية تجميل الأذن؟

يمكن اللجوء لعملية تجميل الأذن لعلاج الحالات التالية:

الآذان كبيرة للغاية
آذان بارزة تحدث على أحد الجانبين أو كلاهما بدرجات متفاوتة
إذا كنت مستاء من جراحة أذن سابقة
تشوهات الأذن نتيجة الحوادث أو التعرض لأي ظروف أخرى

من هم الأشخاص المرشحون لعملية تجميل الأذن؟ 

يمكن أن يتم الخضوع لتلك الجراحة للأطفال الذين: 

بلغوا سن الخامسة
استقرار غضروف الأذن لدى الطفل بما فيه الكفاية لإجراء عملية التصحيح
الطفل يتمتع بصحة جيدة، ولا يعاني من أمراض تؤثر على سير العملية ونتائجها

ويمكن أيضا إجراء ذلك النوع من الجراحات للبالغين الذين:

يتمتعون بصحة جيدة
غير مدخنين حيث أن التدخين من الممكن أن يؤثر على نتائج العملية

ما هي أسباب تشوهات الأذن؟ 

في الطبيعي فإن الأذن تتواجد  بزاوية تتراوح من 20 إلى 35 درجة تقريبًا ولكن إذا كانت الزاوية أكبر من 35 فإن الأذن تبدو بارزة بشكل كبير، بروز الأذنين لا يؤثر على السمع في معظم الأشخاص الذين يعانون من تلك الحالة، وترجع أسبابها إلى:

النمو المفرط لغضروف الأذن
نقص نمو غضروف الأذن
التعرض للإصابة أو حادث ما

كيف تتم عملية تجميل الأذن؟ 

تختلف طرق عملية تجميل الأذن حسب نوع التصحيح المطلوب، حيث ستحدد التقنية التي سيختارها الطبيب موضع الشقوق، يمكن أن تكون تلك الشقوق إمّا خلف الأذن أو داخل التجاعيد الخلفية للأذنين.
بعد صنع الشقوق، قد يزيل الطبيب الغضروف والجلد الزائد ثم بعد ذلك سيقوم بطي الغضروف في الموضع المناسب وربطه بغرز خاصة، ثم سيقوم بإغلاق الشقوق وتطبيق الضمادات.

نتائج العملية

بعد إزالة الضمادات التي سيتم تطبيقها لعدّة أيام ستلاحظ الفرق والتغيير الواضح في شكل أذنيك، وتلك النتائج دائمة.