تعاني بعض النساء من مشاكل الأثداء الكبيرة للغاية التي تسبب عدم الراحة في أجسادهن وذلك لأنها تسبب ثقلا عليهن، أو تغير في مظهرهن مما يفقدهن الثقة في أنفسهن لذلك يفكرن في العمليات التجميلية مثل عملية تصغير الثديين.

لماذا يتم اللجوء لعملية تصغير الثديين؟

جراحة تصغير الثدي مخصصة للنساء اللواتي لديهن ثدي كبير ويريدن حل مشكلات مثل:

آلام الظهر والرقبة والكتف المزمنة التي تتطلب الأدوية المسكّنة للآلام.
الطفح الجلدي المزمن أو تهيج الجلد تحت الثديين.
ألم العصب.
ضعف الصورة الذاتية المتعلقة بالثدي الكبير.
صعوبة تركيب حمالات الصدر أو ارتداء الملابس.

من هن النساء الغير مرشحات لعملية تصغير الثدي؟

هل توجد نساء غير مرشحات لإجراء تلك العملية؟ الإجابة هي نعم توجد بعض النساء الغير مرشحات لتلك العمليات وهن:

النساء المدخنات.
النساء اللاتي يعانين من أمراض قد تؤثر على نتائج العملية.
أولئك اللاتي يعانين من السمنة المفرطة.
إذا كنتِ تريدين تجنب الندوب على ثدييك.

ما الذي يجب أن تتوقعينه قبل إجراء جراحة تصغير الثدي؟

أثناء استشارة ومناقشتك مع الطبيب، استعدِ لمناقشة عدّة عوامل وهي: 

لماذا تريدين الجراحة وتوقعاتك والنتائج المرجوة.
إذا كنتِ تعانين من أي حالات طبية أو الحساسية التخدير والعلاجات الطبية.
يجب على الطبيب معرفة الأدوية الحالية والفيتامينات والمكملات التي تتناولينها وإذا كنتِ من المدخنات أم لا.
إذا كنتِ قد خضعت لعمليات جراحية سابقة.
التاريخ العائلي من سرطان الثدي ونتائج أي تصوير الثدي بالأشعة السينية أو غيرها من الإجرئات.

ما هي نتائج العملية؟

يمكن لعملية تصغير الثدي الناجحة أن تخفف الألم في الجزء العلوي من الظهر والرقبة والكتفين. قد يزيد أيضًا من قدرتك على المشاركة في الأنشطة البدنية وتحسين المظهر العام للجسم.

على الرغم من أنك سترين النتائج فورًا إلّا أنه قد يستغرق الأمر عدة أشهر حتى يختفي التورم تمامًا وتتلاشى الندوب الجراحية، النتيجة النهائية دائمة بشكل عام، ومع ذلك ، بمرور الوقت يمكن أن تتغير ثدييك بسبب الشيخوخة ، وتقلبات الوزن ، والعوامل الهرمونية والجاذبية.