إن عملية شد الوجه هي إجراء يتم اللجوء له للتخلص من التجاعيد، والتحسين من علامات الشيخوخة التي تظهر في الوجه والرقبة، يلجأ إليه الكثير من الناس خاصة النساء لاستعادة نضارة وجوههن واستعادة مظهر الشباب و يمكن لهذا الإجراء التقليل من ترهل الجلد على الخدين وعظام الفك ومعالجة التغيرات التي يسببها التقدم في العمر.

لماذا يتم اللجوء إلى عملية شد الوجه؟

يمكن أن يكون فقدان مظهر الشباب في الوجه بسبب العديد من العوامل التي يمكنها أن تسبب ترقق الجلد ، وفقدان الدهون في الوجه ، الجاذبية أيضا قد يكون لها دور وكذلك أشعة الشمس الضارة، وبالطبع التدخين ، وكذلك الوراثة أو التوتر الدائم.

ارتخاء الجلد في الوجه مما يسبب تدليه وترهله
ترهل الخدين
فقدان للدهون تحت جلد الوجه
الزيادة الجلدية في الفك السفلي أو ما يعرف باللغد
ثنايا الجلد حول الفم
ترهل الجلد في الرقبة أيضا 

الخيارات الجراحية لشد الوجه

توجد عدّة خيارات جراحية لشد الوجه وطبقا لحالتك سيحدد الطبيب أيّهم الأنسب لك، وهذه الخيارات تشمل: 

شد الوجه بالجراحة التقليدية
في هذا الإجراء يقوم الطبيب بصنع شق يبدأ من الصدغين من منبت الشعر إلى أسفل الأذنين عند فروة الرأس، ويمكن صنع الشق في الرقبة أيضا لشدها
شد الوجه بالشق المحدود
يقوم الطبيب بصنع الشق من منبت الشعر إلى الأذنين أيضا ولكنه لا يصل إلى فروة الرأس 

ما هي نتائج شد الوجه؟ 

بعد إجراء عملية شد الوجه يمكنك ملاحظة الفرق في غضون 10 إلى 14 يومًا ، إلا أن الأمر سيستغرق 2-3 أشهر حتى تشعرين بعودة الوجه إلى طبيعته.
تساعد الحماية اليومية المستمرة من أشعة الشمس ونمط الحياة الصحي على تمديد نتائج عملية شد وجهك حيث يمكن أن تستمر النتيجة لعدّة سنوات.
على الرغم من أنه يمكنكِ توقع نتائج مرضية وجيدة إلّا أنه في بعض الحالات قد لا تظهر النتائج من أول إجراء وتتطلب إجراءََ آخر لضمان أفضل النتائج.
يجب أن تتبعي تعليمات الطبيب للوصول لأفضل النتائج التي ترغبين في الوصول إليها